www.kabalan.com

نعتذر عن استقبال مايسمى الشعر الحديث
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المتنبي ... في هجاء كافور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبومعاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 18
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: المتنبي ... في هجاء كافور   الإثنين يناير 05, 2009 1:19 pm

رائعة المتنبي في هجاء كافور الاخشيدي حاكم مصر في ذلك الزمن ؟؟؟؟ علها تصيب قصدها في حاضرنا هذا ؟؟؟؟؟؟

عـيـدٌ بِـأيَّـةِ حـــالٍ عُـــدتَ يـــا عِـيــد *** ُبِـمـا مَـضَـى أَم لأَمْــرٍ فِـيـكَ تـجـدِيـدُ

أَمــــا الأَحِــبــةُ فـالـبَـيَـداءُ دُونَــهُـــمُ *** فَـلَـيـتَ دُونَـــكَ بَـيْــدًا دونَــهــا بِــيــدُ

لَولا العُلَى لم تجِبْ بِي ما أَجُوبُ بِها *** وَجـنــاءُ حَـــرْفٌ وَلا جَـــرْداءُ قَــيــدُودُ

وَكـانَ أطْيَـبَ مِــنْ سيـفِـي مَعانَـقَـة *** أَشْـبــاهُ رَونَــقــه الـغِـيــدُ الأَمـالِـيــدُ

لم يَتْرُكِ الدَهْرُ مِنْ قَلبـي وَلا كَبِـدي *** شَـيْـئــاً تُـتَـيِّـمـهُ عَــيْــنٌ وَلا جِــيـــد

يـا ساقِيـيَّ أَلخَـمـرٌ فــي كُؤوسِكـمـا *** أم فــي كُؤُوسِكُـمـا هَــمٌّ وتَسْـهِـيـدُ

أَصَـخْـرَةُ أَنــا مـــا لـــي لا تُحِـرِّكُـنـي *** هــذي الـمُـدامُ وَلا هــذي الأَغـارَيـدُ

إذا أَرَدْتُ كُـمَـيْــتَ الــلَّــوْنِ صـافِــيَــة *** ًوَجَدْتُـهـا وحَبِـيـبُ الـنَـفْـسِ مَـفـقُـودُ

مــاذا لَقِـيْـتُ مِــنَ الـدُنْـيـا وأَعْـجَـبُـه *** أنِّـي بِمـا أَنــا شــاكٍ مِـنْـهُ مَحـسُـود

أَمْـسَـيْـتُ أَرْوَحَ مُـثــرٍ خـازِنًــا ويَــــدًا *** أَنـــا الـغَـنِـيُّ وأَمــوالِــي الـمَـواعِـيـدُ

إِنّــــي نَــزَلــتُ بِـكَـذابِـيـنَ ضَـيـفُـهُـم *** ُعَـنِ القِـرَى وعَـنِ التَـرحـالِ مِـحـدُودُ

جُـودُ الرّجـالِ مـنَ الأَيْـدِي وَجُـودُهُـمُ *** مـنَ اللِـسـانِ فَــلا كَـانُـوا وَلا الـجـوُدُ

ما يَقبِضُ المَوتُ نَفسًا مِن نفوسِهِـمِ *** إِلا وفـــي يـــدِهِ مِـــن نَتَـنِـهـا عُــــود

أكُلمـا اغْـتَـالَ عَـبـدُ الـسُـوءِ سـيـدَهُأ *** َو خـانَـه فَـلَـهُ فـــي مـصــرَ تَمـهـيـد

صــار الخَـصِـي إِمــام الآبِـقـيـن بِـهــا *** فـالـحُـر مستـعـبَـد والـعَـبـدُ مَـعـبُـودُ

نـامَـت نواطِـيـرُ مِـصـرٍ عَــن ثَعالِـبِـهـا *** فقـد بَشِـمْـنَ ومــا تَفْـنـى العناقـيـدُ

الـعَـبـد لـيــسَ لِـحُــرٍّ صــالــحٍ بــــأخٍ *** لَــو أنــهُ فــي ثـيــابِ الـحــرِّ مـولــود

لا تشـتَـرِ الـعَـبـد إلا والـعَـصَـا مـعــه *** إِن الـعَـبِـيــدَ لأنـــجـــاسٌ مَـنـاكــيــد

مـا كُنـتُ أَحسَبُنـي أَحيـا إلـى زَمَـن *** ٍيُسـيء بـي فيـهِ عَبـد وَهْـوَ مَحمـودُ

وَلا تَوهـمـتُ أَن الـنـاس قَــدْ فُـقِـدُوا *** وأًن مِـثْــلَ أَبـــي البـيـضـاءِ مَــوجــودُ

وأَنَّ ذَا الأَسْــوَدَ المَثْـقـوبَ مـشْـفَـرُهُ *** تـطِـيـعُـهُ ذي الـعَـضـارِيـطُ الـرعـادِيــد

جَوعـانُ يأكـلُ مِـن زادي ويُمِسكُنـي *** لِـكَـي يُـقـالَ عَظِـيـمُ الـقـدرِ مَقـصُـودُ

وَيـلُـمِّـهـا خُــطَّـــةً وَيــلُـــم قـابـلِـهــا *** لِمِثْـلِـهـا خُــلِــقَ الـمـهـريَّـةُ الــقُــودُ

وعِندَهـا لَــذَّ طَـعْـم الـمـوتِ شـارِبُـهُ *** إِن الـمَـنِـيَّـةَ عِــنْــدَ الــــذُلّ قِـنـديــدُ

مَن علَّـم الأسـودَ المَخْصِـيَّ مكرُمـة *** أَقَـومُــهُ الـبِـيـضُ أَمْ آبــــاؤهُ الـصِـيــدُ

أم أُذْنُــه فــي يــدِ النّـخَّـاسِ دامِـيــةً *** أَم قَــدْرهُ وَهــوَ بِالفِلـسَـيْـنِ مَـــردُودُ

أولَـــى الـلِـئــام كُـوَيـفـيـرٌ بِـمَـعــذِرَة *** فـي كُـلِّ لُـؤْم وبَـعـض الـعُـذْرِ تَفنِـيـدُ

وَذاك أن الـفـحـولَ الـبِـيـضَ عـاجِــزَة *** عنِ الجَميلِ فكَيـفَ الخِصْيَـةُ السُـودُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nawaf Al-hassan
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 34
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: المتنبي ... في هجاء كافور   الثلاثاء يناير 27, 2009 1:16 pm

[quote="أبومعاذ"

جَوعـانُ يأكـلُ مِـن زادي ويُمِسكُنـي *** لِـكَـي يُـقـالَ عَظِـيـمُ الـقـدرِ مَقـصُـودُ

مشكور يا أبا معاذ :
ذاك البيت أعرفه على الشكل التالي:
جــوعان يأكل مــن زادي و يطعمني ***** حتى يقــــال عظيم الشـــأن مقصود
ألا ترى معي أن كلمة يطعمني أبلغ وأفصح في إبراز الصورة التي يريدها الشاعر, من كلمة يمسكني

نواف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبومعاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 18
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: المتنبي ... في هجاء كافور   الخميس يناير 29, 2009 12:17 pm

شكرا استاذ نواف لاهتمامك بالموضوع وقد وجدت شرح البرقوقي اتمنى ان يجيب عن سئوالك
شرح البرقوقي
وصفه بالجوع على معنى أنه للؤمه وشحه لا تسخو نفسه بشيء ولا يبض حجره.
وقوله: يأكل من زادي، قال الواحدي: لهذا وجهان: أحدها أن المتنبي أتاه بهدايا وألطاف ولم يكافئه عنها، والآخر: أن المتنبي كان يأكل من خاص ماله عنده وينفق على نفسه مما حمله وهو يمنعه من الارتحال، فكأنه يأكل زاده حين لم يبعث إليه شيئا ومنعه من الطلب، وقال قوم: كان الأسود قد جمع له شيئا من غلمانه وخدمه ثم أخذه ولم يعطه شيئًا. يقول: هو يمسكني عنده كي يتجمل بقصدي إياه فيقول الناس إنه عظيم القدر يقصده المتنبي مادحا (هذا) ؛ كقولك أتيتك لكي تكرمني . واعتقد ان هذا شرح يعيد البت الى اصلة

جَوعـانُ يأكـلُ مِـن زادي ويُمِسكُنـي *** لِـكَـي يُـقـالَ عَظِـيـمُ الـقـدرِ مَقـصُـودُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nawaf Al-hassan
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 34
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: المتنبي ... في هجاء كافور   الخميس يناير 29, 2009 5:00 pm

بعد التحية و الشكر, دعني أعترف بأنني لست من المختصين بالآداب ,ولكني أزعم هوايتي للآداب عموماً و تذوقي للشعر خصوصاً , ولست في معرض المناكفة ,و مع احترامي لما ورد من شرح وتوضيح للصورة في البيت, إلا أنني أنظر للصورة من زاوية مختلفة قليلاً , أرى منها أن البون بين يأكل و يمسك أقل منه بين يأكل ويطعم ,وبالتالي فإن الهجاء مع (يطعم) أوضح و يتضمن السخرية التي لا تظهرمع (يمسك)
قد أكون مخطئاً ولكني لا أشعر بذلك ,ربما أحياناً نقبل ما يقال من المشهورين دون مناقشة وذلك للثقة التي تنغرس في نفوسنا لهم ,سوف أسرد التالي من باب الشيء بالشيء يذكر راجياً القبول:
منذ عدة أشهر كنت أقرأ في طوق الحمامة في الأُلفة و الأُلاف , لابن حزم الأندلسي
من منشورات المكتبة العصرية /صيدا ـ بيروت
شكله وعلق حواشيه وقدم له ووضع فهارسه / نزار وجيه فلوح
راجعه د. ياسين الأيوبي
اقتباس:
((وإني وإن تعتِبْ لأهونُ هالكٍ *** كذائب نقرٍ زلّ من يد جهبذِ (2)
على أن قتلي في هواك لذاذةٌ *** فيا عجــــباً مـــن هالكٍ متــــلذّذِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(2) هكذا ورد البيت في معظم الطبعات : والنقر:ج نقرة : القطعة المذابة من الذهب أو الفضة
(المحيط/نقر) ولا ندري كيف تكون القطعة مذابة أو (ذائبة) وتزل في يد النقاد؟! ومثل هذه
المعاني المصطنعة كثير في شعر ابن حزم .ولعل هذا ما دفع د.عباس إلى رد هذه القراءة
واقتراح بديل عنها,فقرأSad كزائف نقد ذل في يد جهبذ) (ص153). ولكن المعنى العام يبقى
ضعيفاً ... والجهبذ النقاد الخبير البارع بطرق النقد , لفظ معرب (تاج العروس/جهبذ) ))
وورد (( وقد لاحظت بعد مراجعة جميع طبعات (الطوق) و التدقيق فيها ومقارنتها , أن
ذلك الكم الكبير منها لا يتبقى منه بعد الغربلة والتصفية سوى ثلاث من الطبعات العلمية
الرصينة , وهي كما أشرت:
ـ..........
ـ..........
- الطبعة البيروتية التي حققها د. إحسان عباس , وهي الأكمل.)) انتهى الاقتباس.

لا شك بأنك وأي شخص آخر يتوقع أن جهداً قد بذل في التفكير بهذا البيت من قبل المختصين والأمر الذي لا أشك فيه إطلاقاً أن أياً منهم لم يكلف نفسه عناء الذهاب إلى أي صائغ ليراه كيف يصنع,
في سن المراهقة , كان أحد أصدقائي يعمل عند صائغ يهودي في دمشق , ومما أذكر عنه قوله : إن أصعب وأدق مرحلة هي عندما ينتهي صهر الذهب ويرفع من الفرن ليصب في القالب , لأن أي ارتجاج يؤدي إلى سقوط الذهب وتبعثره واستحالة جمعه , وكان الصائغ قد شرح له هذه النقطة و حذره أن أي كمية تسقط سيغرم بقيمتها , وهذا الخوف جعله يترك العمل عند الصائغ بعد فترة ليست طويلة.

فلو عرف أيٌّ منهم هذه المعلومة فماذا كان رأيه في الصورة الشعرية التي تضمنها ذلك الشطر,
وهل سيقول ساخراً( ولا ندري كيف تكون القطعة مذابة أو (ذائبة) وتزل في يد النقاد؟!)

أخيرا أرجو المعذرة للإطالة ولأي خطأ غير مقصود


نواف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المتنبي ... في هجاء كافور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.kabalan.com :: الفئة الأولى :: الشعر الفصيح المقفى-
انتقل الى: